أعلنت سامسونج عن خططها خلال السنوات الثلاث المقبلةلاستثمار ما يصل إلى 22 مليار دولار في أربع مجالات رئيسية هي الذكاء الاصطناعي وشبكات الجيل الخامس 5G والمكونات الإلكترونية للسيارات المستقبلية والمستحضرات الدوائية الحيوية، وذلك سعيًا وراء مناطق نمو جديدة، وقالت عملاقة التكنولوجيا الكورية الجنوبية إنها سوف تزيد عدد الباحثين لديها عبر مراكزها العالمية للذكاء الاصطناعي في المملكة المتحدة وكندا وروسيا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إلى 1000 باحث.

وتعتبر شركة سامسونج للإلكترونيات في الوقت الحالي أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، ولكنها تفتخر أيضًا بأعمالها ضمن قطاع أشباه الموصلات حيث أنها تزود عدد من الشركات مثل آبل بالرقاقات، وتخطط مجموعة سامسونج بشكل عام إلى استثمار ما مجموعه 161 مليار دولار على مدى السنوات الثلاث المقبلة، والتي تشمل النفقات الرأسمالية بالإضافة إلى الأبحاث والتطوير في أشباه الموصلات وتقنيات العرض والشاشات.

ويستهدف هذا الاستثمار خلق فرص عمل وتأمين مصادر دخل جديدة عبر التوسع في القطاعات المذكورة، حيث تظهر مؤشراتها الرئيسية للهواتف الذكية علامات ضعف، ويمثل هذا المبلغ زيادة بنسبة 6 في المئة عن إنفاق الشركة الكورية الجنوبية العملاقة على مدى السنوات الثلاث الماضية، وذكرت الشركة أنها سوف تنفق معظم هذا الاستثمار في كوريا الجنوبية، وقالت إنها تتوقع خلق حوالي 40 ألف فرصة عمل جديدة على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وقالت سامسونج للإلكترونيات إن الإعلان جاء بعد عدة أشهر من المداولات والمراجعات من قبل المجموعة، وقال غريغ روه Greg Roh، المحلل في شركة هيونداي موتور سكيوريتيز Hyundai Motor Securities: “حجم الاستثمار الإجمالي ليس مستغربًا، ولكن يمكن لسامسونج أن تكون أكثر نشاطًا في عمليات الاندماج والشراء لتحسين أداءها في الذكاء الاصطناعي وشبكات الجيل الخامس”.

وتنوي سامسونج أن تستثمر 22 مليار دولار في مجالات تطوير المكونات الإلكترونية للسيارات المستقبلية والمستحضرات الدوائية الحيوية، وكتبت الشركة في بيان صحفي: “تتوقع سامسونج أن الابتكارات التي تدعمها تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ستقود تحولًا في مجال هذه الصناعة، في حين أن الجيل القادم من تقنية الشبكات اللاسلكية المحمولة المسماة الجيل الخامس سوف تخلق فرصًا جديدة في مجال القيادة الذاتية وإنترنت الأشياء IoT والروبوتات”.

ووفقاً للجنة التجارة العادلة في كوريا الجنوبية، فإن مجموعة سامسونج تمتلك 62 شركة فرعية، بإجمالي أصول مالية يبلغ 357 مليار دولار، وكانت الشركة قد أعلنت خلال الأسبوع الماضي عن تسجيلها أبطأ نمو في الأرباح الفصلية بعد حدوث تباطؤ في سوق الهواتف الذكية العالمي، ومع ذلك، فإنها تواصل العمل بشكل جيد ضمن قطاع الرقاقات.

روابط ذات صلة