أعلن ناطق باسم شركة "سيميخفاتوف" عن إمكانية ظهور مجمع صاروخي روسي يحمل السياح إلى الفضاء بعد 5 أعوام، حيث تولت شركته تصنيع نظام إدارة هذا المشروع الفضائي.

وقالت وكالة "تاس" الروسية إن معرض "إينوبروم" الذي يقام حاليا في مدينة يكاترينبورغ بإقليم الأورال الروسي، شهد توقيع اتفاقية تصنيع أنظمة إدارة المشروع الفضائي السياحي بين شركة "سيميخفاتوف" من جهة وشركة "روس كوسموتور" (الجولات الفضائية السياحية) الروسية من جهة أخرى.

وقال مدير عام شركة "سيميخفاتوف"، أندريه ميسيورا، إن هناك خطة لإنتاج أول مجمع صاروخي فضائي سياحي بعد 5 أعوام، يضم صاروخا ومركبة فضائية ونظام إدارة خاص.

يذكر أن وسائل الإعلام الروسية أفادت في وقت سابق بأن شركة "روس كوسموتور" بصدد تصنيع مكوك سيستخدم للرحلات الفضائية على الارتفاع المنخفض. وسيبلغ وزن الصاروخ الحامل للمكوك 80 طنا. أما وزن المكوك بالسياح فسيبلغ 7 أطنان. ويتوقع أن يستخدم الصاروخ وقودا من الأوكسيجين والكحول والنيتروجين.

روابط ذات صلة