كشف بنك التسوية الدولي في تقرير المراجعة الفصلي له، أن الصين بين أكثر الاقتصادات عرضة لأزمة بنكية.

وأشار إلى أن الديون الصينية، التي تم احتسابها كفجوة بين الائتمان والناتج المحلي الإجمالي، وصلت إلى مستويات قد تكون لديها تداعيات على النظام البنكي.

كما أظهر التقرير أن نسبة خدمة الديون مرتفعة، ما يشير إلى ضعف النظام البنكي.

وكان صندوق النقد الدولي قد أشار في ديسمبر الماضي إلى العديد من الضغوطات الكبيرة التي تواجه النظام البنكي الصيني، علما أن الصين بدأت باتخاذ إجراءات من شأنها تخفيف تراكم الديون.

روابط ذات صلة