لا يزال بعض الناس يعتقدون أن الأرض مسطحة، رغم أنه يستحيل نظريا أن تكون كذلك وفقا لعالم الفلك مؤلف كتاب "الكون المجهول" الذي يرى أن السبب وراء هذا الاعتقاد قد يكون ما يسميه "تأثير الكوميديا" (comic effect).

ففي حديث لموقع "تك إنسايدر" المعني بشؤون التقنية، قال الفلكي ستيورات كلارك إنه من الواضح أن العالم ليس مسطحا، فنحن نعرف ذلك عندما نشاهد السفن تغادر الميناء ثم تختفي تدريجيا وراء الأفق، ونستطيع إذا صعدنا أعلى برج أو تلة مشاهدة المزيد من ذلك الأفق.

وأضاف أن كل الفيزياء لدينا الآن -خاصة ما يتعلق منها بمدارات الأشياء حول الأرض- تم بناؤها حول كرة ثلاثية الأبعاد، والصور من الفضاء تظهر عالمنا ككرة، ومع ذلك فإن بعض الناس ما يزالون يعتقدون أن الأرض مسطحة.

وفي تفسيره لذلك، قال كلارك إن البشر يحبون القصص لأنها تمنح معنى لحياتنا وعالمنا، ويمكن أن تكون ذات هدف ومفهومة، والعلم وسيلة لما نأمل أن يكون قصة حقيقية وشيئا صحيحا من خلال التجربة، لكن كما نشاهد باستمرار فإن هناك نظريات علمية يتم إسقاطها مع توجهنا نحو مزيد من الفهم الدقيق للكون من حولنا.

ويضيف أن تلك الأمور العلمية تصبح أكثر تعقيدا، مما يولد ميلا لدى بعض الناس إلى رفض الواقع والعلم والركون فقط إلى الخرافات المريحة بشكل يجعلهم يشعرون بسعادة أكبر أنهم يعرفون ما الذي يجري.

ولعل هذ الهوس بالأرض المسطحة أحد تلك الأمور حسب قوله، مضيفا أن نظريته بهذا الشأن هي أن أصحاب فكرة الأرض المسطحة يقومون بذلك لأسباب تتعلق بتأثير الكوميديا كي يشاهدوا إلى أي مدى يستطيعون دفع هذه الفكرة.

وردا على هؤلاء يقول كلارك إن هناك أسئلة يجب طرحها عليهم، فلو أن الأرض مسطحة، فكم سيكون سمكها عندئد؟ وإن كانت مسطحة فسيكون لها حافة، فهل ستسقط الأشياء عن الحافة؟ وكيف تولِّد جاذبية كي تسقط الأشياء؟ وما الذي فعليا يسبب الجاذبية لجعل الأشياء تسقط عن الحافة؟ فالسطح المستوي غير مستقر إلى حد ما وسيكون مرنا ويتحرك.

ويختم الفلكي بقوله إنه يصعب حتى البدء بالحديث عما ستكون عليه أرض مسطحة، لأن هذا الأمر مجرد شيء مستحيل جدا.

روابط ذات صلة