كشفت شركة غوغل قبل أيام عن سلسلة من المنتجات كان من أبرزها حواسيب بكسل بوك الجديدة، التي تعتبر بمثابة الجيل الجديد من أجهزة كروم بوك التي يمكن استعمالها كحاسوب محمول (لاب توب) أو كحاسوب لوحي على غرار أجهزة "يوغا" من شركة لينوفو الصينية، ونستعرض هنا أبرز مزايا هذه الحواسيب.

تعتمد أجهزة غوغل بكسل بوك على نظام التشغيل "كروم أو إس" وتدعم متجر التطبيقات بلاي ستور، ولأول مرة تقدم غوغل جهاز لاب توب يدعم وظيفة المساعد الرقمي غوغل أسيستنت.

وتتوفر أجهزة بكسل بوك الجديدة بثلاث سعات مختلفة للذاكرة، هي: 128 و256 و512 غيغابايتا، وتشتمل على ذاكرة وصول عشوائي (رام) بسعة 16 غيغابايتا، مع معالج إنتل "كور آي5" أو "كور آي7"، وتشتمل باقة التجهيزات التقنية على شاشة لمسية بدقة "كواد أتش دي" (2560×1440 بكسلا)، بقياس 12.3 بوصة، بدقة 235 بكسلا في البوصة المربعة.

وتمتاز أجهزة بكسل بوك الجديدة بلوحة مفاتيح مزودة بإضاءة خلفية، وتروج غوغل لأجهزتها المحمولة الجديدة من خلال فترة تشغيل البطارية التي تمتد إلى عشر ساعات، مع توافر وظيفة الشحن السريع لمدة 15 دقيقة لإعادة تشغيل الجهاز لفترة تمتد إلى ساعتين، ويمكن إعادة شحن أجهزة بكسل بوك عن طريق منفذ "يو إس بي سي" باستخدام نفس الكيبل الخاص بالهواتف الذكية غوغل بكسل.

وبفضل وظيفة "الربط الفوري" (Instant Tethering)، يتم ربط أجهزة بكسل بوك بشبكة الإنترنت المحمولة بهواتف غوغل بكسل تلقائيا في حال ضعف إشارة شبكة "دبليو لان" اللاسلكية.

ووفقا لغوغل فإن وزن جهاز بكسل بوك يبلغ كيلوغراما واحدا ولا يتعدى سُمكه 10 ملم، وتبدأ تكلفة أجهزة بكسل بوك الجديدة من 999 دولارا أميركيا، وسيتم طرحها في الأسواق العالمية بدءا من 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وبالإضافة إلى حاسوب بكسل بوك قدمت غوغل لأول مرة القلم الذكي "بكسل بوك بِن" بتكلفة 99 دولارا أميركيا، ويمكن استعمال القلم الذكي في وضع الحاسوب اللوحي لبدء البحث بواسطة مساعد غوغل الرقمي من خلال رسم دائرة حول صورة أو كلمات، كما يدعم القلم الذكي متجر بلاي ستور بشكل رسمي، غير أن معظم التطبيقات ليست مصممة للعمل على الشاشات الكبيرة.

روابط ذات صلة