بعد إطلاقها لهاتف جلاكسي نوت 8 الشهر الماضي، تقول سامسونج إنها تركز الآن في تقديم هاتف قابل للطي والانحناء في عام 2018، وذلك وفقًا لما ذكرته تقارير Associated Press، 

وسيتضمن الهاتف شاشة قابلة للطي وسيتم إصدارها تحت خط إنتاج هواتف جلاكسي نوت الرائدة، ولا تزال هناك عقبات أمام سامسونج للتغلب عليها قبل إطلاق هذا الجهاز.

ومن الواضح أن الشركة لا تزال تعمل على تطوير تلك التكنولوجيا في الوقت الذي تحقق فيه شاشات infinity المرنة شعبية كبيرة بين الهواتف الرائدة.

وهذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها سامسونج علنًا ​​عن خططها التي تخص الهاتف القابل للطي، على الرغم من تردد الشائعات حول إطلاقه لسنوات عديدة، كما أفاد التقرير أن سامسونج أنتجت هذا العام عدد من الهواتف الذكية ذات الشاشات المزدوجة والتي تتكون من اثنين من شاشات OLED المتصلين بمفصلات من أجل اختبار قدرات الأجهزة القابلة للطي.

فقد كشفت سامسونج عن نموذج أولي لشاشة AMOLED قابلة للطي في عام 2012 اسمتها Youm، وفي العام الماضي، قدمت طلب للحصول على براءة اختراع لهاتف قابل للطي، كما سعت شركات أخرى لإنتاج أجهزة قابلة للانحناء، فنجد أن لينوفو كشفت عن نماذج أولية لهواتف في عام 2016 يمكنها أن تنحني حول معصم المستخدم وجهاز لوحي قابل للطي من المنتصف.

روابط ذات صلة