أكدت دراسة أميركية أن تناول الكثير من الجبنة خصوصاً الشيدر والجبنة الكريمية قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 50%.
وبحسب دراسة أجرها علماء أميركيون عن الوجبات الغذائية للمرأة فقد تم ربط منتجات الألبان ما عدا اللبن بمرض السرطان لأنها تحتوي على هرمون يسمى IGF-1، يعتقد أنه يحوّل الخلايا الجيدة إلى خلايا خبيثة ويحفز نمو سرطان الثدي.
من ناحية أخرى، تم ربط تناول هذه الأطعمة بالإصابة بالسمنة، ما يزيد خطر الإصابة بـ 13 نوعاً من السرطان.
وأجرى الباحثون في معهد روزويل بارك للسرطان في نيويورك الدراسة على أكثر من 3000 امرأة، من بينهن 1941 سيدة أصبن بسرطان الثدي، وتم قياس كمية الأجبان التي تناولنها خلال 11 عاماً.
ووجد الباحثون أن الجبنة تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 53%، خصوصاً عند تناول كميات كبيرة من جبنة الشيدر والجبنة الكريمية، في حين أن تناول اللبن يقلل هذا الخطر بنسبة 30%.
وقد قالت الدكتورة المشرفة على الدراسة سوزان مكّان، إن الألبان تحتوي على مزيج معقد من المواد المغذية والمواد غير المغذية التي ترتبط بالإصابة بسرطان الثدي.

روابط ذات صلة