مكونات الخرسانة : تتكون الخرسانة من مزيج متجانس من جسيمات حبيبة صلدة متنوعة المقاسات تعرف بالحصمة مدفونة في مادة لاحمة ( ماء+ اسمنت ) و في بعض الاحيان  تضاف مادة كيماوية تسمى المضافات .

الإسمنت
مكونات الإسمنت :
1. سيلكات ثنائي الكالسيوم –.C2S
2. سيليكات ثلاثي الكالسيوم –.C3S
3. الومينات ثلاثي الكالسيوم C3A .
4. الومينات حديد رباعي الكالسيوم C4AF .
و مقاومة الاسمنت مسؤولة عنها بصورة رئيسية مركب سيليكات ثنائي الكالسيوم الذي يشارك بدرجة كبيرة في المقاومة المبكرة خلال 28 يوم أما سيليكات ثلاثي الكالسيوم فله دور بالمقاومة بعد 28 يوم و بعد مرور سنة يتساوى المركبان بالمقاومة ، أما المركبان الاخران فلهما التأثير الاقل على المقاومة .
و بالاعتماد على نسب المركبات الاساسية الواردة الذكر يمكن انتاج انواع عديدة من الاسمنت البورتلندي و من هذه الانواع :
1. الاسمنت البورتلندي العادي.
2. الاسمنت البورتلندي المنخفض الحرارة .
3. الاسمنت البورتلندي سريع التصلب .
4. الاسمنت البورتلندي المقاوم للكبريتات.
و هذه الانواع لكل منها خواصه و استعمالاته.

مواصفات الاسمنت :
1. ان يجتاز الفحوصات الفنية .
2. ان لا يكون قد مضى على صناعته أكثر من 6 اشهر.
3. ان يكون خالي من الكتل المتحجرة .
4. ان لا يكون قد شك شك ابتدائيا قبل استعماله .
5. ان يكون نوع الاسمنت مناسب لنوع العمل المطلوب .
6. يحظر استعمال الاسمنت السائب اذا مضى على انتاجه أكثر من 3 اشهر .

خواص  و فحوصات الإسمنت :
يتم عمل العديد من الفحوصات للتأكد من جودته حسب المعايير المعتمدة و المطلوبة لنوع العمل ومن هذه الفحوصات :
1. نعومة الإسمنت .
2. فحص القوام القياسي للعجينة الاسمنتية .
3. زمن الشك الاغبتدائي و النهائي .
4. ثبات الإسمنت .
5. مقاومة الاسمنت للضغط و الشد المباشر .
الاسمنت في الاسواق :

الحصمة
خواص الحصمة لها دور كبير في تحديدة قوة و متانة الخرسانة حيث ان الركام يمثل 75% من الحجم الكلي للخلطة الخرسانية
مواصفات الحصمة (الخشنة و الناعمة ): 
1. ان يكون متدرجا حسب المواصفات الفنية المطلوبة لنوع العمل .
2. ان يكون خالي من المواد العضوية و الشوائب و الغبار .
3. أن يكون خالي من الأملاح و الأتربة و الطين .
4. أن يقاوم ما أمكن التغيرات الحجمية الناتجة عن عوامل جوية .
5. ان تقاوم عوامل الحت و البري.

الماء
مواصفات الماء :
1. يجب ان يكون الماء نظيفا و خاليا من مواد الطين و المواد الرسوبية .
2. يجب ان يكون خاليا من الزيوت و الشحوم .
3. يجب ان يكون خاليا من الاملاح و الاحماض و القلويات و المواد العضوية .
4. ان تجتاز فحوصات المخبرية الفنية .

الاضافات الخرسانية :
هي مواد تضاف الى الخلطة الخرسانية أثناء عملية الخلط و بكميات قليلة جدا لغرض اعطاء الخرسانة الطرية او الخرسانة المتصلبة خواص معينة كما يلي :
1. تحسين القدرة على ضخ الخرسانة.
2. زيادة المقاومة المبكرة للخرسانة .
3. تحسين قابلية التشغيل للخرسانة الطرية بدون اضتفة ماء يتجاوز النسبة التصميمية .
4. التعجيل أو التأخير في زمن الصب .
5. الحد من حدوث انفصال حبيبي .
6. تحسين خواص الخرسانة المتصلدة.
7. الحصول على خرسانة غير منفذة للماء.
8. الحصول على خرسانة ذات مقاومة عالية .

هناك العديد من المضافات الكيميائية التي يتم استخدامها مع الخرسانة و تقسم الى :
1. اضافات الهواء المحبوس .
2. اضافات لمنع نفاذ الماء للخرسانة .
3. اضافات لتلوين الخرسانة .
4. اضافات لمقاومة اجتراف الاسمنت بفعل الماء .
5. اضافات تخفيض نسبة الماء و التحكم في التصلب .

مواصفات الاضافات :
1. أن تكون نسبتها في الخلطة الخرسانية حسب مواصفاتها الفنية للاستعمال ( تعليمات الشركة الصانعة ).
2. أن لا تؤثر على خواص الخلطة الخرسانية .
3. أن لا تتفاعل كيميائيا مع مواد الخلطة الخرسانية .
4. أن لا تترك لونا على الخلطة الخرسانية .
5. أن لا تزيد من كلفة الخلطة الخرسانية .
أنواع الخلطات الخرسانية (درجات الخرسانة ) و المحتوى الاسمنتي و المعامل المائي الاسمنتي:
تعتمد تسميات الخلطات الخرسانية على نسبة الاسمنت الى الرمل الى الحصمة و مقدار تحمل مكعب حجم 15سم × 15سم ×15سم  أثناء عملية التحميل بالاوزان حتى يبدأ المكعب بالتكسر . و بناء على ما سبق ، فالخرسانة تقسم الى خمسة أقسام مصنفة بالحروف :

تتبين كمية الماء اللازمة لماء الخلطة على هيئة نسبة منالاسمنت بالوزن فمثلا خلطة بها نسبة الماء الى الاسمنت = 0.5 بالوزن فاذا علم وزن الاسمنت في المتر المكعب للخرسانة امكن تعيين وزن الماء اللازم .

الخلط :
الهدف الأساسي من الخلط هو تحويل العناصر المختلفة المكونة للخلطة الخرسانية الى خليط متجانس التكوين و القوام في أقل وقت ممكن و بأقل كمية فقد للمواد المخلوطة بحيث تكون كل حبة حصمة مغطاة بطبقة من عجيبة الاسمنت عند انتهاء عملية الخلط .

الخلط اليدوي
1. يجب أن يتم الخلط على سطح صلب نظيف غير منفذ للماء .
2. أن تكون مساحة السطح كافية (الابعاد) لإتمام خلط الكميات المطلوبة .
3. تفرد الحصمة و الرمل أولا ثم يفرد الاسمنت على المزيج .
4. تخلط المواد جيدا بالكورين حتى يصبح الخليط متجانسا تقريبا و منتظم اللون .
5. يتم الخلط على الناشف اولا .
6. يعمل تجويف في وسط الخليط و يصب الماء فيه .
7. يقلب حتى نحصل على خليط متجانس ذات قوام بدرجة تشغيل مناسبة .

الشروط التي يجب مراعاتها عند الخلط الميكانيكي ( باستعمال الخلاطة) :
1. يجب و ضع الخلاطة على سطح ثابت ة ضبط ميل محور الاسطوانة للحصول على أقصى تجانس في أسرع وقت .
2. يجب عدم زيادة حجم المواد التي توضع داخل اسطوانة الخلط عن الحجم الذي صممت له .
3. يجب استمرار عملية الخلط بما لا يقل عن دقيقتين بعد وضع الاسمنت و الحصمة و لا تقل عن دقيقة بعد إضافة الماء.
4. يجب أن لا تقل عدد ورات الخلط عن 50 دورة و لا تزيد عن 150 دورة .
5. يجب عدم زيادة سرعة الخلاطة عن السرعة المحددة من المصنع .
6. يجب تفريغ كل حمولة الخلاطة بعد كل خلطة .
7. يجب ان تنظف قبل استعمالها مرة أخرى .
8. يوضع الخلاط في موقع قريب من مكان الصب ما أمكن .
تراعى شروط الخلط لسيارات الخلط المتحركة 
يتوجب عند نقل الخرسانة بعربات اليد عدم اهتزاز الخرسانة أثناء نقلها و يتوجب تغطية الخرسانة أثناء النقل إذا كانت المسافة بعيدة خوفا من جفافها أو لتغطيها من المطر حتى لا يحدث تغير في نسبة ماء الخلط.

الصب 
يعتبر الصب من اهم العمليات التي تمر بها الخرسانة حيث يتم خلال فترة زمنية بسيطة تحول مكونات الخرسانة من حالة اللدونة الى حالة الصلابة .

الاعداد للصب :
1. يجب مراجعة القياساتو الابعاد حسب المخططات .
2. تدقيق حديد التسليح ( كميات و اٌقطار و صناعة ).
3. التأكد من الطوبار و إعدادها جيدا قبل الصب و توفير الممرات للعمال إن لزم .
4. تجهيز المواد كاملة اللازمة للصب ( يستثنى صب الخلطات الجاهزة ) و حسب الاصول .
5. أن يكون الجهاز العامل و الأدوات الميكانيكية كافية و جاهزة تماما .

ضبط صب الخرسانة :
1. يفضل الصب على طبقات لا تزيد عن 50 سم حتى يمكن دمكها جيدا و حتى يقلل الضغط على جوانب الطوبار .
2. عدم الصب من ارتفاعات كبيرة لمنع الانفصال الحبيبي .
3. يجب أن تكون الكميات المقدرة صحيحة و خاصة عند الاقتراب من انتهاء عملية الصب للعنصر الإنشائي .
الصب في الاماكن المغلقة ( الأعمدة ، الحوائط )
يحتاج الصب هنا الى عناية خاصة بعكس الصب في الاماكن المفتوحة مثل (القواعد و العقدات  ) حيث يكون الصب صهبا لضيق مساحة المقطع الخرساني و لضمان عدم تعشيش الخرسانة وملئ كل الفراغات في هذه الأماكن و حيث من الصعب استخدام الرجاجات في بعض الأحيان و حيث أنه لا يمكن رؤية الخرسانة داخل الطوبار.

صب الكتل الخرسانية :
1. يتم الصب على طبقات ما بين (40-50)سم كحد أقصى .
2. تنظيم عملية الصب بحيث لا تبدأ الطبقة في الشك قبل صب الطبقة التي تليها حيث لا تتحمل الخرسانة الاجهادات عن عملية صب الطبقة التالية و دمكها .
3. يراعى أن يكون سطح الاتصال مشبعا بالماء عند بدء الصب على أن لا يحتوي على فقاعات مائية طافية على السطح لانها تخلق مناطق ضعف عند سطح الاتصال .
4. عند توقف الصب لاي سبب و جف سطح الخرسانة فيتوجب تنظيف هذا السطح من اية مواد قد تتراكم عليه أثناء فترة الصب ما بين الطبقتين .

الصب على خرسانة قديمة :
1. عند الإنتهاء من الصب يجب ترك السطح العلوي خشنا و عدم تسويته و ذلك لضمان زيادة التماسك بين خرسانة حديثة الصب و قديمة الصب .
2. في حالة الصب فوق خرسانة قديمة يجب تشطيب و جه الخرسانة السابقة و تسويته تماما و دمكه لتقليل الفراغات على سطح الخرسانة .
3. يجب تنظيف سطح الحديد الذ كان موجودا عند مباشرة صب الخرسانة في المرحلة السابقة لإزالة ما علق به من مونة الصب السابقة و يرش قليلا بالماء و من المستحسن رش روبة السمنت على هذه القضبان لضمان زيادة التماسك مع الخرسانة الجديدة.

ملاحظات عامة يجب الأخذ بها عند صب الخرسانة :
1. عند الصب في الأعمدة و الجسور و الحوائط يجب الصب من فتحة جانبية كي لا تصطدم الخرسانة بجوانب الطوبار و حديد التسليح فيحدث الانفصال الحبيبي . 
2. و بالامكان صب الخرسانة في ماسورة رأسية  تنزل في الطوبار و الصب فيها بحيث يكون نهايتها الى اسفل الطوبار مسافة لا تزيد عن 1 متر .
3. يراعى ان تكون درجة الحرارة أثناء عملية الصب العظمى 26 درجة و الدنيا 4 درجات مؤية .

الدمك :
الدمك ضروري جدا للخرسانة بعد صبها لتحقيق قوة الترابط بين مكونات الخرسانة و مع حديد التسليح و هو يساعد على تقليل الفراغات الهوائية التي تحتويها الخرسانة المصبوبة بدون دمك حيث يتم الدمك بطريقتين :
1. الدمك اليدوي باستخدام أدوات يدوية مثل المطبة أو قضيب الدمك 
2. الدمك الميكانيكي (رجاجات ) و من حسناته انه يمكن من استخدام خلطات جافة نوعا تقل فيها نسبة الماء .

فوائد الرج في الخرسانة :
1. زيادة مقاومة الخرسانة للضغط و الانحناء .
2. زيادة كثافة الخرسانة .
3. تقليل درجة المتصاص .
4. زيادة مقاومة الخرسانة للعوامل الخارجية .
5. زيادة التماسك و الترابط بين طبقات الخرسانة المتعاقبة و حديد التسليح .

إيناع الخرسانة :
الإيناع هو معالجة الخرسانة بطرق متعددة للتخفيف من انبعاث الحرارة و تقليل تبخر المياه من العنصر الإنشائي لتبقى نسبة الماء في العنصر الإنشائي كافية لاتمام عملية التفاعل الكيميائي حتى تشك الخرسانة و تصل الى حالة التصلد .

طرق الإيناع :
1. الرش المباشر بالماء و يشترط أن يرش الماء لثلاث مرات على الأقل على العنصر الإنشائي .
2. تغطية العناصر الانشائية بالخيش و ترطيبه و يجب رش الخيش على الاقل مرتين في اليوم .
3. تغطية العناصر الإنشائية بأغشية مطاطية أو بلاستيكية بعد رش العناصر الانشائية مباشرة .
4. فرش طبقات من الرمل سماكتها لا تقل عن 5 سم خاصة على الاسطح الخرسانية و ري هذا الرمل و إغراقه بالماء .
5. عمل أحواض من الرمل و ملئها بالماء .
6. المعالجة بالبخار و هي مناسبة جدا للعناصر سابقة الصنع .

روابط ذات صلة